مدرسة موط التجريبية للغات هى أحد أفضل مدارس الوادى الجديد والتى تهدف إلى تحقيق تعليم عالى الجودة يميزها عن باقى المدارس فى مجالها

    اهداف رياض الاطفال

    شاطر

    أمينة احمد

    عدد المساهمات: 5
    تاريخ التسجيل: 30/11/2012
    العمر: 37

    اهداف رياض الاطفال

    مُساهمة  أمينة احمد في الجمعة فبراير 08, 2013 8:20 pm

    [b]]§ التنمية الشاملة و المتكاملة لكل طفل في المجالات: العقلية ،
    والجسمية و الحركية، و الانفعالية و الاجتماعية و الخلقية.
    § تنمية مهارات الاطفال اللغوية و العددية و الفنية.
    § التنشئة الاجتماعية و الصحية السليمة.
    § تلبية حاجات النمو و مطالبه الخاصة في هذه المرحلة.
    § تهيئة الطفل للحياة المدرسية النظامية.
    § تعويد الطفل على التعامل مع المؤسسات المحيطة بلاروضة.
    § ثوثيق الصلة بين الطفل و الاسرة و المدرسة.
    § اكتشاف الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.
    أهمية مرحلة رياض الاطفال للمجتمع
    § تقوية التضامن الاجتماعي :تقوم مراكز الرعاية و رياض الاطفال بتقوية التضامن الاجتماعي في المجتمعات عبر المستويات الاجتناعية و الاختلافات، فنلاحظ التكامل الاجتماعي محقق في أن الاطفال يتعاملون مع بعضهم البعض و يتعامل معهم المعلمات مهما كانت مستوياتهم الاجتماعية، و هي أيضا تشجع اتحاد عائلات الاولاد نحو هدف مشترك هو التعلم للجميع ، فيساهم العامل و المهندس على حد سواء لتوفير تعليم مميز لاولادهم، ويتم بذلك تقوية الشعور بتقدير الآخرين .
    § تسهيل التحاق الوالدين بسوق العمل: يوفر التعليم في مرحلة رياض الاطفال الفرصة للسيدات بالتحديد للانضمام لسوق العمل، فلن تستطيع المرأة عمل ذلك الا اذا اطمئنت أن هذه الخطوة في صالح الاطفال و مميزة عن كونهم معها في المنزل،و لذلك تشجع المرأة على الانضمام لسوق العمل و زيادة دخل الاسرة، و بذلك يرتفع المستوى الاقتصادى للمناطق و القرى التي توفر رعاية معتمدة و مناسبة تحت اشراف وزارة التربية و التعليم.
    § تحقيق تكافؤ الفرص التعليمية : تقدم المدارس و رياض الاطفال بالتحديد فرصة متساوية لتعلم جميع الطفال، و تتأكد من مراعاة الفروق الفردية و الاختلافات في اساليب التعلم، كما توفر الروضة الفرصة لنجاح اكبر للأطفال في المرحلة الابتدائية حيث يكونوا قد تأقلموا على جو المدرسة. ويتاح ذلك للفقراء و الاغنياء على حد سواء ، و تقوم الروضات بعقد دورات و منتديات لأولياء الامور عن الرعاية الصحية و النفسية و الاجتماعية للطفل و للأسرة، ويذلك توفر الفرصة لتطور الطفل العقلى و البدني و النفسي، و تنميته كانسان له قدراته و مميزاته.
    § التعلم من الحياة: يعتمد التعليم في مرحلة الروضة على محاكاة الواقع، فالاطفال يلعبون كأنهم في السوق، و يشترون و يبيعون، و يمثلون الوظائف المختلفة، وذلك يؤدي الى التنمية الفكرية للطفل و تأسيس في مبادئ الرياضيات و العلوم و اللغات، و توفر المدرسة الفرصة لهذا التعلم الذي قد لا يتوفر للأطفال في المنزل حيث تنشغل الاسرة بالحياة، و لكن يجب أن تكون الدراسة في مرحلة رياض الاطفال عالية الجودة ، و يكون ذلك عن طريق توفير معلمات متخصصات و مؤهلات و مكان مجهز، وأعداد مناسبة من الاطفال، بالاضافة الى وضع منهج متطور به انشطة مثيرة لتفكير الاطفال و ابداعاتهم، و تراعي الفروق الفردية بينهم.
    أهمية مرحلة رياض الاطفال بالنسبة للطفل
    § تنمية شخصية الطفل من النواحى الجسمية و العقلية.
    § مساعدة الطفل على التعبير عن نفسه بالرموز-(مبادئ القراءة)
    § مساعدة على التعبير عن خيالاته و تطويرها.
    § تنمية احترام الحقوق و الملكيات العامة و الخاصة.
    § تنمية قدرة الطفل على حل المشكلات.
    § تأهيل الطفل للأنتقال من الاسرة الى المدرسة.
    § تنمية ثقة الطفل بنفسه كإنسان له قدراته و مميزاته.
    § توفير مصدر معلومات لاسرته.
    § تأهيل الطفل للتعليم النظامي.
    § اكساب الطفل المعلومات عن التربية الصحية و العلوم المختلفة.
    § تساعد الطفل على الاندماج مع الاقران ممن هم خارج الاسرة.
    § زيادة النمو اللغوي للطفل.
    § تنمية روح المبادرة ، وتنمية المواهب.
    § تنمية الاحساس بالمسئولية الفردية و الجماعية.
    § التعامل مع مصادر المعلومات و التكنولوجيا.
    § تنمية القيم و السلوك المرغوب فيه.
    § امتاع الاطفال في جو من الحري
    ة و[/b] الحركة.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 25, 2014 11:08 pm